(الإمام الصادق (ع)والامام المهدي (عج

 

(الإمام الصادق (ع)والامام المهدي (عج





إن الإمام الصادق –عليه السلام– عندما يتذكر ولده المهدي، ولم يولد بعد يقول: (سيدي!.. غيبتك نفت رقادي، وضيقت علي مهادي، وابتزت مني راحة فؤادي.. سيدي!.. غيبتك أوصلت مصابي بفجايع الأبد، وفقد الواحد بعد الواحد، يفني الجمع والعدد.. فما أحس بدمعة ترقى من عيني، وأنين يفتر من صدري، عن دوارج الرزايا وسوالف البلايا، إلا مثّل بعيني عن غوابر أعظمها وأفظعها، وبواقي أشدها وأنكرها، ونوائب مخلوطة بغضبك ونوازل معجونة بسخطك).. 

فالإمام الصادق (ع) يبكي لما يجري على ولده في زمان الغيبة، ولو كشف لكم الغطاء لرأيتم قلباً متقرحاً، وعيوناً باكيةً.. إذ تكفيه مصيبة جده الحسين!.. يومياً: صباحاً ومساءً الحجة المهدي (عج) يخاطب أبا عبد الله قائلا: (السلام عليك يا جداه!.. لئن أخرتني الدهور، وعاقني عن نصرك المقدور، ولم أكن لمن حاربك محارباً، ولمن نصب لك العداوة ناصباً.. لأندبنك صباحاً ومساءً، ولأبكين عليك بدل الدموع دماً).


Создан 30 апр 2013



ما معنى بقية الله ..؟! اللهم صل على محمدٍ وعلى آل محمدٍ معنى بقيّة الله: جاء رجل إلى الإمام الصادق(ع) فقال له: يا ابن رسول الله: أنسلّم على المهدي بإمرة المؤمنين، يعني نسلم على إمامنا صاحب الزمان ونقول: السلام عليك يا أمير المؤمنين؟ فيقول الإمام: هذا اسم سمي به جدّي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) وما سمي به أحد إلا كافر. قالوا له: إذاً كيف نسلم على إمامنا صاحب الزمان؟ فقال الصادق (ع): قولوا: السلام عليك يا بقية الله، وقرأ لهم الآية (بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُم) يعني عندما نسلم الآن على إمامنا صاحب الزمان، ماذا نقول؟ نقول: السلام عليك يا بقية الله. ما معنى بقية الله؟ بقية الله يعني أنّ الإمام المنتظر البقية الباقية من الأنبياء، البقية من آدم، البقية من إبراهيم الخليل، البقية من عيسى بن مريم، البقية من نوح، البقية من يعقوب، البقية من محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم. الإمام المهدي وارث علم الأنبياء، الإمام المهدي إذا ظهر يعيد أمجاد الأنبياء، المهدي المنتظر إذا ظهر يتحقق على يديه مالم يتحقق على يد الأنبياء. هذا معنى بقية الله في الأرض، وهي ليس كلمة تطلق جزافاً وإنّما ذات محتوى ذات معنى. الإمام الصادق يريد أن يشدنا بهذا المعنى، يريد أن يشدنا بهذا الإمام المنقذ المصلح. السلام عليك يا بقية الله في أرضه.