الدعاء لمولانا

 

الدعاء لمولانا




 

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صل على محمد واله كما تحب وترضى 

الدعاء لمولانا كل صباح ومساء ويشهد لذلك العقل ، والنقل 

أما الأول فلا ريب عند العاقل العارف في حسن الاهتمام بذلك اداء لبعض ما يجب مراعاته من حقوقه عليه الصلاة والسلام ، وليزين به صحيفة أعمال يومه وليلته الحفظة الكرام ألا ترى العبيد والخدام كيف يحضرون عند مواليهم وساداتهم في كل صبيحة وعشية اظهارا للخدمة ، وشكرا للنعمة . فنحن احق بذلك لأنا نعلم أن جميع ما أنعم الله عزوجل به علينا من أصناف النعم ، وصنوف ألاحسان ، إنما هو ببركة مولانا صاحب الزمان . 


فينبغي لك أن تحضر نفسك بجميع أركان وجودك في كل صباح ومساء بحضرته ، وتعلم أنك بمرأى منه ومسمع ، وهو يراك ، وان لم تكن تراه ، ويهتم بأمر من يحبه ويهواه . - كما نطق بذلك كتابه (الإحتجاج : 2 / 323 ) إلى الشيخ المفيد ( رضي الله عنه ) حيث قال في جملة كلام له ( عليه السلام ) :


وإنا غير مهملين لمراعاتكم ، ولا ناسين ، ولولا ذلك لنزل بكم اللأواء ، واصطلمكم الاعداء . . الخ ، فافتح مسامع قلبك تهيأ لخدمته ، وأطع أمره الذي أمرك به إجابة لدعوته ، فقد أمر أولياءه بذلك بقوله ( عليه السلام ) :


وأكثروا الدعاء بتعجيل الفرج ، فإن ذلك فرجكم . . الخ ، وفيما ذكرناه كفاية والله تعالى ولي الهداية . 


وأما الثاني : فلورود ذلك في دعاء مخصوص بكل صباح ومساء ، عن مولانا الصادق ( عليه السلام ) فقد روى ثقة الإسلام الكليني رحمه الله تعالى في أصول الكافي (أصول الكافي : 2 / 529 باب القول عند الاصباح والامساء ح 23 ) بإسناده عن فرات بن الاحنف عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال :

مهما تركت من شئ فلا تترك أن تقول في كل صباح ومساء اللهم إني أصبحت استغفرك في هذا الصباح ، وفي هذا اليوم لأهل رحمتك ، وأبرأ إليك من أهل لعنتك . اللهم إني أصبحت أبرأ إليك في هذا اليوم ، وفي هذا الصباح ممن نحن بين ظهرانيهم من المشركين ، ومما كانوا يعبدون ، انهم كانوا قوم سوء فاسقين . اللهم اجعل ما أنزلت من السماء إلى الأرض في هذا الصباح وفي هذا اليوم بركة على أوليائك ، وعقابا على أعدائك اللهم وال من والاك ، وعاد من عاداك . اللهم اختم لي بالأمن والإيمان ، كلما طلعت شمس أو غربت . اللهم اغفر لي ولوالدي ، وارحمهما كما ربياني صغيرا اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات ، والمسلمين والمسلمات ، الاحياء منهم والأموات ، اللهم إنك تعلم منقلبهم ومثواهم . اللهم احفظ إمام المسلمين بحفظ الإيمان وانصره نصرا عزيزا ، وافتح له فتحا يسيرا ، واجعل له وليا من لدنك سلطانا نصيرا . اللهم العن فلانا وفلانا والفرق المختلفة على رسولك ، وولاة الأمر بعد رسولك والأئمة من بعده وشيعتهم ، وأسألك الزيادة من فضلك والاقرار بما جاء به من عندك ، والتسليم لأمرك ، والمحافظة على ما أمرت به لا أبتغي به بدلا ، ولا أشتري به ثمنا قليلا . اللهم اهدني فيمن هديت ، وقني شر ما قضيت ، إنك تقضي ولا يقضى عليك ، ولا يذل من واليت تباركت وتعاليت ، سبحانك رب البيت ، تقبل مني دعائي ، وما تقربت به إليك من خير فضاعفه لي اضعافا كثيرة وآتنا من لدنك أجرا عظيما رب ما أحسن ما أبليتني ، وأعظم ما أعطيتني ، وأطول ما عافيتني ، وأكثر ما سترت علي فلك الحمد يا الهي كثيرا طيبا مباركا عليه مل ء السماوات ، ومل ء الأرض ومل ء ما يشاء ربي كما يحب ويرضى وكما ينبغي لوجه ربي ذي الجلال والإكرام . 

ويشهد لما ذكرنا أيضا دعاء العهد ، ويؤيده أيضا من الدعاء للفرج بعد صلاة الصبح فتدبر ، ويؤيده أيضا من عرض الأعمال (أصول الكافي : 1 / 219 باب عرض الأعمال على النبي ( صلى الله عليه وسلم واله اجمعين ) ) كل صباح ومساء على الأئمة ( عليهم السلام ) ودعائهم لشيعتهم في هذا الحال ، فينبغي للمؤمن أيضا الاشتغال بالدعاء في حق الإمام ، والروايات كثيرة مذكورة في الكافي والبصائر (البصائر : 424 باب 4 جزء 9 ) والبرهان (البرهان : 2 / 157 ، سورة التوبة : 105 ) وغيرها من كتب علمائنا الاعلام . ويؤيده أيضا ما ورد من الحث على الذكر والدعاء عند الاصباح والامساء فإن ذلك الدعاء ، من أفضل اصناف الدعاء .

 



Создан 30 апр 2013



ما معنى بقية الله ..؟! اللهم صل على محمدٍ وعلى آل محمدٍ معنى بقيّة الله: جاء رجل إلى الإمام الصادق(ع) فقال له: يا ابن رسول الله: أنسلّم على المهدي بإمرة المؤمنين، يعني نسلم على إمامنا صاحب الزمان ونقول: السلام عليك يا أمير المؤمنين؟ فيقول الإمام: هذا اسم سمي به جدّي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) وما سمي به أحد إلا كافر. قالوا له: إذاً كيف نسلم على إمامنا صاحب الزمان؟ فقال الصادق (ع): قولوا: السلام عليك يا بقية الله، وقرأ لهم الآية (بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُم) يعني عندما نسلم الآن على إمامنا صاحب الزمان، ماذا نقول؟ نقول: السلام عليك يا بقية الله. ما معنى بقية الله؟ بقية الله يعني أنّ الإمام المنتظر البقية الباقية من الأنبياء، البقية من آدم، البقية من إبراهيم الخليل، البقية من عيسى بن مريم، البقية من نوح، البقية من يعقوب، البقية من محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم. الإمام المهدي وارث علم الأنبياء، الإمام المهدي إذا ظهر يعيد أمجاد الأنبياء، المهدي المنتظر إذا ظهر يتحقق على يديه مالم يتحقق على يد الأنبياء. هذا معنى بقية الله في الأرض، وهي ليس كلمة تطلق جزافاً وإنّما ذات محتوى ذات معنى. الإمام الصادق يريد أن يشدنا بهذا المعنى، يريد أن يشدنا بهذا الإمام المنقذ المصلح. السلام عليك يا بقية الله في أرضه.